Posts

ناجي شاكر| عطاء فنان

ولد د.ناجي شاكر في حي الزيتون بالقاهرة في16 فبراير عام 1932 و ولدت معه العرائس في مصر. فهو أحد رواد مسرح العرائس و أول من أمتعنا بأعمال عبقرية , أهمها  المسرحية الساحرة ذات العرائس الخشبية التي أدخلت البهجة على قلوبنا  "الليلة الكبيرة". جلسنا في إحدى غرف مكتبه المحاطة  باللوح و الكتب و الاوراق في كل زواياها, و على مدار ساعتين حكى لي د.ناجي عن مشوارة في مختلف مجالات الفن من مسرح و سينما و ديكور و كواليس أعماله مع مجموعة من عباقرة الفن مثل صلاح جاهين, سيد مكاوي, يوسف شاهين و سعاد حسني.

بدأت تظهر موهبته في حوالي الثامنة من عمره, فكان يقضي وقت طويل في المنزل و يتغيب عن المدرسة  بسبب مرضه الدائم, و في تلك الايام كان يقوم برسم اللوحات و تعليقها على الحائط مكوناً معرض صغير بغرفته. عندما لاحظت والدته موهبته أخذته للرسام الايطالي "كارلو مينوتي" الذي اعجب كثيراً بموهبته و قرر تعليمة بدون مقابل مادي. يذكر د.ناجي "مينوتي كان اطرش و بيتكلم ايطالي بس, كان يفضل يكلمني بالايطالي لحد ماتعلمته منه" و ظل معه د.ناجي حتى دخوله الكلية. و لكنه ذهب ايضاً لأستاذ بلجيكي, و مدرسة ل…

Syria | Hope in the midst of despair.

“I was in the car with my dad and 3 siblings when they started shooting on us, my brother got 3 bullets, my young sister got one and my father got another. We had to remain in the car for 4 hours waiting for the shooting to stop; I watched my brother bleed out and couldn’t do anything. We thought we were going to lose him that day” Those are the words of Diala Jamaleddine, a 23-years old Syrian who had to flee her country 5 years ago after war started in Syria.
Diala is an artist, cross fit coach and a yoga instructor who has created a whole new life for herself here in Egypt despite all the obstacles she faced throughout her journey. As a child Diala grew up in Homs, Syria, her parents got divorced when she was only 13 and since then she became in charge of everything at the household, from grocery shopping to cooking, cleaning and helping out with her sibling’s school work.
War started when she was in her final school year, there were many protests and bombings in Homs so she had …